Monday , October 18 2021

إلى متى سيبقى هذا الشعب يدفع الفواتير?



[ad_1]

إعتبر النائب علي خريس ان "ما ننعم به اليوم من إستقرار أمني على طول الحدود مع فلسطين المحتلة كله بفضل الامهات المجاهدات والبلدات الصامدة كبلدة أرزي وأخواتها وبفضل المقاومين وكل الشعب الجنوبي الكادح".

وسأل خريس في حفل تأبيني في بلدة أرزي – الزهراني مثل فيه حركة "أمل" في حضور النائب علي عسيران والمسؤول الثقافي ل حركة أمل في الجنوب ورئيس اتحاد بلديات ساحل الزهراني علي مطر ورؤساء مجالس بلدية واختيارية وفاعليات " الى متى هذا الشعب سيبقى يدفع الفواتير الثمينة والى متى تترك الازمات تتراكم عليه وهل هي مكافأة له ام لمعاقبته على انتصاراته للوطن? ألا يفترض ومن الحد الادنى تشكيل حكومة لمواجهة الازمات المتراكمة على كاهل المواطن ".

وختم خريس "ما يتوجب علينا اليوم ليس فقط ان نحيي عيد الاستقلال بل من الواجب علينا جميعا ان نتخلى عن الانانيات والحصص وان تتضافر الجهود لكي نبني وطنا يليق بهذا الشعب الصامد المجاهد لكي ينعم بالامن والامان سياسيا وامنيا واجتماعيا وبيئيا في كل لبنان ".

وختاما, كان مجلس حسيني للشيخ حيدر المولى.

[ad_2]
Source link